بسم الله الرحمن الرحيم

Print This Page

بسم الله الرحمن الرحيم

ان تمسسكم حسنة تسؤهم وان تصبكم سيئة يفرحوا بها وان تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئا ان الله بما يعملون محيط
صدق الله العلي العظيم

توضيح
عن الانقطاع الطارىء

ايها الأحوازيون النشامى ..
يا اصحاب الغيرة العربية ..

تعرضت شبكتكم شبكة الأحواز للانترنت منذ يوم 29 / 8 / 2003 وحتى اعداد هذا البيان في 1 / 9 / 2003 الى حملة لم تشهدها الشبكة منذ تأسيسها عام 1998 ، فقد تعرضت الى حملة فيرواسات عبر البريد الالكتروني عرقلت عمل قسم العلاقات العامة في الشبكة من اداء عمله المعتاد بفرز الرسائل وتوزيعها على اقسام الشبكة ومباشرة الردود ، فقد بلغت الرسائل الفيروسية بـ 4985 رسالة محملة 2576 نوعا من الفيروس الخطر ، ذلك الهجوم الفيروسي الذي كانت تبعثه مواقع ايرانية مختلفة وجهات غير معروفة نعتقد انها من المخابرات الايرانية ، والظريف في الامر اثناء هجوم حملة الفيروسات ايها الأحوازيون ، تلقت شبكة الأحواز في يوم 30 / 8 / 2003 رسالة من احوازي بكل اسف ينهال بها على المستشار السياسي للشبكة بالكلام غير اللائق احوازيا وغير اخلاقيا ثوريا وغير مؤدب سياسيا يتطاول بها على شخص المستشار السياسي ، بالرغم من رئيس التحرير الح على نشر هذه الرسالة والرسائل الاخرى الا ان المستشار السياسي كعادته فضل اعطاء الفرصة لهذا الشخص لربما يهتدي ويرجع عن غيه ويحتكم الى رشده ان كان هناك رشد ، واثناء تلك الحملة الشعواء ايضا هناك احوازيون شرفاء هبوا برسائلهم يتطمئنون من خلالها على شبكتهم مستفسرين عن سبب توقف تحديث موقع الأحواز مستشعرين ان هناك حدثا غير طبيعي تتعرض لها الشبكة ، وان الشبكة اذ تقدر حسهم واحساسهم الوطني تجاه صوتهم المعبر عن القضية الأحوازية ، الذين يعتقدون ان هذا الصوت لا قدر الله ان سكت فلم يعد هناك صوتا معبرا حقيقيا عن القضية الأحوازية .

ايها الأحوازيون في الأحواز المحتلة وفي المهجر -  بلاد الغربة ..

ان تلك الاعتداءات الالكترونية التي تتعرض لها شبكتكم انما الغرض منها هو اسكات هذا الصوت الأحوازي للابد ، وربما يأتي هذا اليوم ، لا قدر الله وحصل ، فعليكم ان تستكملوا المسيرة الاعلامية والثقافية ولا تيأسوا ولا تقنطوا من رحمة الله ، فأن رحمة الله واسعة واننا منتصرون مهما فعل العدو الفارسي لاننا على حق وقضيتنا عادلة وان حقوقنا شرعية ومشروعة المطالب فأستمروا ولا تضعفوا ولا تكلوا ، فهي احدى الحسنتين اما النصر اوالشهادة وما احلى الشهادة ان ننالها من اجل تحرير شعبنا وارضنا لتعيش اجيالنا المقبلة في وطنها سيدة حرة في وطنها المستقل .

وعليكم ايها الأحوازيون ان تتوقعوا هذا اليوم الذي يسعى العدو الفارسي بشتى الاساليب في اسكات هذا الصوت الأحوازي سواءا عبر الخيانة او غيرها ، وحتى تأخير هذا اليوم عليكم ان تلتفوا حول قضيتكم وتوحدوا كلمتكم لصد اي محاولة ايرانية تستهدف ثورتكم ومؤسساتها الوطنية النضالية وكونوا سورا لحماية الثورة ولا تفشوا اسرارها مهما كانت صغيرة لان العدو دائما يتجسس عليكم بواسطة العملاء الذين لهم وجوها ملونة في كل ظرف من الزمان .

وعلى طريق تحرير الأحواز ... ستبقى
شبكة الأحواز للانترنت صوت الشعب العربي الأحوازي الحر الديمقراطي النزيه المعبر عن كل صوت احوازي حر بعيدا عن اي تحيز جبهوي او تنظيمي ، ولتبقى شبكة الأحواز صوت الأحواز الحر المستقل الذي هو منبرا للقضية الأحوازية واحرار ومناضلي الأحواز بكل اطيافهم السياسية المختلفة وليست حكرا على اي تنظيم احوازي مهما كان حتى لو كان حركة التحرير الوطني الأحوازي ، ايمانا من هيئة تحرير الشبكة ان تكون شبكة الأحواز لكل الأحوازيين وعلى اختلاف مشاربهم السياسية او الجبهوية او الثقافية او الفكرية او الحزبية وهي منبرا لكل كاتب او اديب وشاعر وفنان وناشط او مراسل او مثقف او له القدرة على حمل القلم احوازيا او عربيا شقيقا ، هذه هي سياسة شبكة الأحواز وستبقى كذلك بالرغم من الانتقادات او التهديدات او الابتزاز فلن تخذل الشبكة الضمير الأحوازي ولن ترفض صوت الأحوازيين من قول كلمته ، وعهدا لكم ايها الأحوازيون الاحرار مادام هناك نفسا في صدورنا سنبقى محافظين على هذا الصوت ، فأن سكتت انفاسنا بأي حال من الأحوال فلكم الله ، ونعم الوكيل ، وان الشعب الأحوازي فيه من المناضلين الغيورين سيحملون لواء سياسيتنا ليقودوا الثورة نحو مشارف بر الأمان والنصر للأحواز ، فلكل زمان من حياة شعبنا رجالا يعاهدون الله والشعب والقضية والتاريخ والشهداء ان يبقوا مناضليين حقيقيين للقضية الأحوازية حتى الانتصار .  

لم تكن الشبكة تحبذ ان تنشر هذا التوضيح ، الا ان الأحوازيين المتفسرين كان حقا علينا ان نوضح الأمر لهم ، والذي وجدنا فيه لزاما علينا ان نطمئن اهلنا وشعبنا ومناضلينا بأن الشبكة مازالت بخير بفضل الله عزوجل .

وماجعله الله الا بشرى لكم ولتطمئن قلوبكم به وماالنصر الا من عند الله العزيز الحكيم
صدق الله العظيم

شبكة الأحواز للانترنت
www.al-ahwaz.com

01-09-2003

جميع الحقوق محفوظة لدي شبكة الاحواز للانترنت
Ahwaz-Arabistan Online Network - AAON
www.al-ahwaz.com
1998-2003